Skip navigation

من أجل تونس صحية

بينما تكافح تونس زيادة انتشار فيروس كورونا بعد احتواءها الموجة الأولى بنجاح العام الماضي ، وصل الوضع اليوم إلى مستوى "كارثي" ، وفقًا لمسؤولين حكوميين ، مما تسبب في انهيار نظامها الصحي ، عجز في توفير الأكسجين، عاملون الصحة في البلاد مرهقون ، جثث ضحايا الفيروس تترك في الأسِرّة بسبب قلة العماّل لنقلهم ، إلى جانب ذلك لازالت تطعيمات التلقيح منخفضة أمام المساعدات المتأتية من الدول الأجنبية المُقدّرة بأكثر من 3.3 مليون من جرعات اللقاح الممنوحة .حتى الآن، تم تطعيم 750،000 شخص فقط بشكل كامل من إجمالي 11.6 مليون مواطن تونسي مقيم!
حركتنا العالمية تريد اليوم تفعيل الحق الدستوري. و هو الحق في الحياة بتفعيل الإعانات الدولية المتأتية من الجهات الحكومية و من المنطمة العالمية للصحة (WHO) و غيرها من المنظمات الدولية التي لم نرى منها شيئا إلى حدود هذه الساعة كما أننا سنعمل على توسيع حملات التلقيح 💉في اقصى الآجال الممكنة بشكلٍ عادل لجميع الفئات العمرية،
و أخيراً سنعمل على تحسين توزيع و تعزيز الإعانات الطبيّة💊 (أجهزة الأكسجين / أسِرّة الإنعاش) بكامل مستشفيات الجمهورية تصدِيًّا لي ماهو أخطر .
 
 إذا مُهتم بمساعدتنا ، إنظّم إلينا كمتطوّع معنا من هنا 👈
 إذا تريد أن تبقى على الإطلاق ، إبقى على تواصل معنا من هنا 👈
 إذا تريد ان تدعم عملنا ، فتبرّع من هنا 👈